التخطي إلى المحتوى

أعلنت منذ قليل وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، أن قرار الحكومة السعودية بشأن تخفيف الإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة كورونا، والذي يتم تطبيقه من الأحد غداً الموافق 17 من أكتوبر 2021 لن يشمل المساجد، حيث أنه سيتم استمرار تطبيق التباعد الجسدي بين المصليين والالتزام الكامل بارتداء الكمامة لجميع رواد بيوت الله خلال الفترة القادمة، حرصاً على سلامتهم وسلامة الجميع من مواطنين ومقيمين داخل المملكة العربية السعودية.

إقرأ أيضاً:

• الشؤون الإسلامية: عودة حلقات تحفيظ القرآن حضوريا بالمساجد والدور النسائية

الشؤون الإسلامية لا تخفيف لإجراءات كورونا داخل المساجد

ومن جانبه كشف الشيخ “محمد الكريري” مدير الإعلام والاتصال والمتحدث الرسمي باسم فرع الوزارة في منطقة جازان، أن عدم شمول المساجد لقرار الحكومة السعودية الأخير بشأن تخفيف الإجراءات الوقائية يرجع إلى طبيعة المساجد كونها أماكن مغلقة أثناء أداء الصلوات والعبادات، كما أنه لا يمكن اكتشاف الحالة الصحية لهم والتعرف على إذا كان أحدهم مريض من عدمه بين الفئات العمرية المختلفة.

بيان جديد من الشؤون الإسلامية بشأن تخفيف إجراءات كورونا في المساجد

وأضاف “الكريري” من خلال حواره مع قناة الإخبارية الفضائية السعودية اليوم السبت، سوف تبقى الإجراءات الاحترازية كما هى في المساجد، وتطبيق التباعد الاجتماعي مع ارتداء الكمامات لجميع مرتادي المساجد خلال الفترة القادمة ولا يوجد أي تخفيف، مؤكداً أن الأمر سوف يعود للوزارة وخاصة بعد عودة حلقات التحفيظ إلى المساجد والدور النسائية.

وكانت الوزارة قد أصدرت خلال الساعات الماضية قراراً بعودة حلقات تحفيظ القرآن إلى المساجد والدور النسائية داخل جميع مناطق المملكة العربية السعودية، حيث يتم فيها تدريس القرآن وتحفيظه، ولكن مع استمرار تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية التي أعلنت الوزارة، مع تطبيق التباعد وارتداء الكمامة للجميع.