التخطي إلى المحتوى

أعلن الدكتور محمد سعيد أبو الغار، القائم بأعمال رئيس جامعة الفيوم، عن اختيار الدكتور وليد خليل، الأستاذ المساعد بكلية الآثار، ممثلًا لها في عام التبادل الإنساني المصري الروسي، وذلك بعد موافقة وزير التعليم العالي الدكتور خالد عبد الغفار، مشددا على أن الجامعة تسعى دائما إلى توثيق وتوطيد العلاقات مع الجامعات العالمية.

إقرأ أيضاً:

• تحت رعاية رئيس جامعة الفيوم.. مركز ضمان الجودة والتخطيط الاستراتيجي يقيم ورشة عمل لدراسة التحول لنظام الاعتماد لبرامج…

وشدد الدكتور محمد سعيد أبو الغار، القائم بأعمال رئيس جامعة الفيوم، ونائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، على أنه تم اختيار الدكتور وليد خليل، ضمن الوفد الجامعي المشارك في فعاليات عام التبادل الإنساني المصري الروسي، والذي تقام فعالياته في الفترة بين 11 و15 أكتوبر، في إطار تعزيز العلاقات الروسية المصرية.

جامعة الفيوم تسعى دائما إلى المشاركة في الفعاليات العالمية

وصرح الدكتور محمد سعيد أبو الغار، بأن جامعة الفيوم تسعى دائما إلى المشاركة في الفعاليات العالمية، التي تنعكس آثارها في تطوير وتحسين العملية التعليمية داخل جامعة الفيوم، ما يلقي بآثاره على طرق البحث العلمي، مضيفا أن اختيار جامعة الفيوم ضمن الوفد الجامعي المصري المشارك في عام التبادل الإنساني المصري الروسي، يدل على تقدم جامعة الفيوم بين الجامعات الأخرى، بالإضافة إلى أنه حافز جيد لتحقيق المزيد من الإنجازات التي تساهم في رفعة الجامعة، ويعد مؤشرا جيدا على تطور الخدمات التعليمية التي تقدمها جامعة الفيوم.

عقد ورشة عمل عن التحول لنظام الاعتماد لبرامج الكليات بجامعة الفيوم

ممثل جامعة الفيوم في عام التبادل الإنساني المصري الروسي

وفي أول تصريح له بعد اختياره ضمن الوفد المصري المشارك في فعاليات عام التبادل الإنساني المصري الروسي، أعرب الدكتور وليد خليل، عن سعادته لتمثيل جامعة الفيوم ضمن وفد الجامعات المصرية، موجهًا الشكر إلى كل من ساهم في اختياره لتلك المهمة، مؤكدا ضرورة تعزيز العلاقات الثقافية والتعليمية والاقتصادية بين البلدين، الأمر الذي ينعكس بالآثار الإيجابية على البلدين، من خلال إقامة العديد من الفعاليات والأنشطة المختلفة، والتي تشهد إقامة بعض المحاضرات العلمية المكثفة، إلى جانب عقد العديد من ورش العمل، بالإضافة إلى زيارة وإقامة بعد المعارض الثقافية، إلى جانب تعزيز دور الابتعاث الخارجي بين البلدين، ما يساهم في تطوير الخدمات التعليمية والبحث العلمي.

ورشة عمل لمديري وحدات بعض كليات جامعة الفيوم

على جانب آخر شهدت جامعة الفيوم إقامة بعض ورش العمل التي ينظمها الدكتور جمال فرج، مدير مركز ضمان الجودة والتخطيط الاستراتيجي، من أجل التحول لنظام الاعتماد لبرامج الكليات داخل الجامعة، بمشاركة مديري وحدات ضمان الجودة لبعض الكليات، معلنا أن جامعة الفيوم حصلت على اعتماد 7 كليات وهي: السياحة والفنادق، العلوم، التربية للطفولة المبكرة، الحاسبات والمعلومات، الزراعة، التربية، والآثار.

يأتي ذلك من أجل رفع كفاءة الكوادر الجامعية، إلى جانب تطوير النظام التعليمي داخل تلك الكليات، بالإضافة إلى تحسين الخدمات التعليمية، وطرق البحث العلمي، الأمر الذي ينعكس على الطلاب من خلال تحسين مستوى التحصيل الدراسي.