التخطي إلى المحتوى
شقة الزمالك

شقة الزمالك

أمل محمود
نشر في: الأحد 13 يونيو 2021 – 9:37 م | آخر تحديث: الأحد 13 يونيو 2021 – 9:37 م

قال الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن القطع الاثرية المضبوطة في شقة الزمالك منها ما يوجد في بعض المتاحف، مشيرًا إلى وجود 4 أفيال من المضبوطات أحدهم مصنوع من العاج وثلاثة من الأبانوس ومرصعين بالأحجار الكريمة تشبه فيل متواجد في متحف المجوهرات الملكية بالإسكندرية.
وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «على مسؤوليتي» الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى عبر فضائية «صدى البلد»، مساء الأحد، أن اللوحات الزيتية المضبوطة بالشقة تشبه إلى حد كبير الموجودة في قصر محمد علي في المنيل، إضافة إلى أن الجعارين المضبوطة تشبه الموجودة في المتحف المصري.
وأوضح أن قطع الآثار المصرية القديمة المضبوطة بشقة الزمالك ليست من المفقودات من مخازن الآثار أو المتاحف، ولكنها نتيجة الحفر خلسة، مشددًا على أنه لا يجوز التعامل مع قطع أثرية في شقة أو مخزن لأن هذا يعتبر مخالفًا لقانون حماية الآثار.
وأكد أن مالك شقة الزمالك لم يبلغ المجلس الأعلى للآثار بحيازته لتلك القطع لهذا فهو يعتبر مخالفًا لقانون حماية الآثار، ذاكرًا أن هناك 32 حائزًا ممن تقدموا بالإبلاغ عن حيازتهم لقطع أثرية، يتم المرور عليهم مجلس العلاقات بالأعلى للآثار دوريًا للتأكد من سلامة تلك القطع.
وذكر أن من يتحفظ على قطع أثرية دون إخطار السلطات يعرض نفسه للمسألة القانونية ويندرج تحت طائلة قانون حماية الآثار، مؤكدًا أن الحفر خلسة بهدف التنقيب عن الآثار يعتبر جناية، خاصة بعد تغليظ العقوبة.

قد يعجبك أيضا