التخطي إلى المحتوى

فاطمة علي
نشر في: الأربعاء 9 يونيو 2021 – 2:36 م | آخر تحديث: الأربعاء 9 يونيو 2021 – 2:36 م

أصدرت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية، برئاسة المستشار ياسر بدوي سنجاب، رئيس المحكمة، اليوم الأربعاء، حكمها في القضية رقم 9775 جنايات أول الزقازيق لسنة 2020، بمعاقبة بائع ملابس بالسجن لمدة سنتان وغرامة 500 ألف جنيه؛ لاتهامه بالتنقيب عن الآثار أسفل منزله.

وكان مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ يتهم المدعو “م.أ.ص.م”، 31 سنة، بائع ملابس، مُقيم بمدينة الزقازيق، بمحاولة التنقيب عن الآثار أسفل منزله بدائرة قسم أول الزقازيق.

وتبين أنه حال مرور دورية أمنية بدائرة القسم، أبصر أحد رجال الأمن المتهم خارجًا من أحد الشوارع ويمسك في يده وعاءً به كمية من التراب، وما أن شاهده حتى ألقى الوعاء أرضًا ولاذ بالفرار والهرب، قبل ضبطه حال اختبائه داخل غرفة غير مأهولة بالسكان، وتلاحظ وجود حفرة عميقة بداخل الغرفة وأدوات وآلات للحفر والتنقيب، وبمواجهة المتهم أقر بالحفر بقصد التنقيب عن الآثار.

فيما أفاد تقرير مفتش آثار بمنطقة آثار الشرقية ورئيس اللجنة الثلاثية المشكلة لمعاينة العين محل الواقعة، بوجود حفرة على شكل مربع بعمق متر وطول متر واحد، داخل غرفة من الطوب اللين ويوجد عروق خشبية لتدعيم الغرفة أثناء أعمال الحفر، وأن القصد من أعمال الحفر هو التنقيب عن الآثار.