التخطي إلى المحتوى

أبوظبي في 25 نوفمبر/ وام/ بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.. انطلقت مساء اليوم، بميدان الهجن بالوثبة في العاصمة أبوظبي منافسات جائزة زايد الكبرى لسباقات الهجن العربية الأصيلة، التي تقام ضمن فعاليات مهرجان الشيخ زايد التراثي 2021، بمشاركة آلاف المطايا من هجن أبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، وتستمر حتى 2 ديسمبر المقبل، بالتزامن مع احتفالات عام الخمسين.

وشهد معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة ، رئيس اتحاد الإمارات لسباقات الهجن، رئيس اللجنة العليا للمهرجان، اليوم الأول للمنافسات التي بدأت بالسباق التراثي المخصص للفئة العمرية من 15 إلى 20 سنة والتي أقيمت بالميدان الغربي للهجن بالوثبة، في ظل اهتمام اللجنة المنظمة بالسباقات التراثية التي شكلت بداية رياضة الهجن في الدولة ولتشجيع النشء والشباب على الاهتمام برياضة الآباء والأجداد.

وركضت المطايا المشاركة لمسافة 2 كلم على مدار 12 شوطاً في السباق التراثي، إذ خصصت اللجنة المنظمة الأشواط الأربعة الأولى للرموز.

وحلقت “عذاب” لمالكها محمد عبد الله المحفف الخاطري بناموس الشوط الرئيس الأول المخصص للفئة العمرية من 15 إلى 17 سنة، وتوجت بالسيف و300 ألف درهم جائزة المركز الأول بعد أن قطعت مسافة الشوط في 2.54.4 دقيقة، متفوقة على الغزال لفهد حمدان البلوشي التي جاءت ثانية بتوقيت 2.57.3 دقيقة، وفي المركز الثالث جاء متعب لأحمد خليفة ناصر الخييلي بتوقيت 2.59.5 دقيقة.

وحصد “جماري” لنهيان سهيل المحرمي الرمز الثاني في السباق التراثي ونال بندقية الشوط الرئيس الثاني، إضافة إلى 300 ألف درهم، إذ أنهى الشوط في 2.57.8 دقيقة، وجاءت في المركز الثاني “افتتاح” لسالم حمد سالم بتوقيت 2.58.3 دقيقة، وحل في المركز الثالث “مبلش” لحمدان مصلح الأحبابي.

وفي منافسات الفئة العمرية من 18 إلى 20 سنة نجح “لطام” المملوك لسعود محمد مصلح الأحبابي في حصد السيف وناموس الشوط الرئيس الثالث بعد أن أحرز المركز الأول بتوقيت 2.58.2 دقيقة، تاركاً المركز الثاني لـ “هتاش” لسيف عويضة الكربي، وفي المركز الثالث جاء “بطران” لعبدالله بالضبيعة الكتبي.

واختتمت أشواط الرموز للسباق التراثي بحصول “حطاب” لحمدان سعيد المنصوري على بندقية الشوط الرئيس الرابع مسجلاً توقيتاً زمنياً قدره 2.58.0 دقيقة، وجاء في المركز الثاني “أدهم” لمحمد مطر الفلاسي بتوقيت 3.00.4 دقيقة، وفي المركز الثالث “ملبي” لعيسى مصلح الأحبابي.

وخصصت اللجنة المنظمة للمهرجان مجسم عام الخمسين كجائزة لأبطال الأشواط من الخامس وحتى الثاني عشر خلال منافسات أمس، إضافة إلى 100 ألف درهم للفائز بالمركز الأول، إذ حلقت “إبعاد” لعلي عبد الله خلفان الغفلي بناموس الشوط الخامس بتوقيت 3.03.4 دقيقة، بينما خطف “الصاروخ” لعثمان نواف البلوشي ناموس الشوط السادس بتوقيت 3.02.8 دقيقة.

وأسفرت الأشواط من السابع وحتى الثاني عشر عن فوز كل من “شاهين” لسيف خلف النيادي، “مرفوق” لسالم راشد المزروعي، “هملول” لسعيد راشد الخاطري، “ولهان” لمحمد سعيد هلال، “نهاب” لراشد بن عتيق العامري، و”غياض” لعيسى ناصر الغفلي.

وعبر ملاك الهجن عن سعادتهم بانطلاق الجائزة بالتزامن مع عام الخمسين، وعودة السباقات التراثية، مؤكدين أن جائزة زايد الكبرى تمثل أحد أهم سباقات الهجن في المنطقة كونها تحمل اسم الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وتحقيقها للنجاحات عاماً تلو الآخر منذ انطلاقها في عام 1994.

وتقام اليوم الجمعة منافسات سن الحقايق بالميدان الجنوبي بالوثبة على مدار 20 شوطاً في الفترة المسائية، بينما سيكون الصراع على رموز الحقايق اعتباراً من غداً السبت في الفترة المسائية والتنافس على 4 رموز.

وام/أمين الدوبلي/عبدالناصر منعم