التخطي إلى المحتوى

برعاية منصور بن زايد .. انطلاق “كأس اليوم الوطني للقدرة”.

– سباق في حب الوطن يحتفي بعيد الإمارات الـ50.

– العامري : قرية الإمارات العالمية وفّرت أجواء تنافسية للمشاركين .

أبوظبي في 27 نوفمبر / وام / تحت رعاية وبدعم ومتابعة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، دشنت قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، اليوم، موسم “2021 – 2022 ” بسباق “كأس اليوم الوطني للقدرة” لمسافة 120 كلم على أربع مراحل، وذلك بمشاركة أبرز الفرسان والفارسات الذين يمثلون مختلف إسطبلات وأندية الفروسية بالدولة.

وتنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، تزينت قرية الإمارات العالمية للقدرة بالوثبة، بشعار معرض إكسبو 2020 دبي، وذلك ترسيخاً لمكانة الحدث العالمي المتميّز الذي تستضيفه الإمارات تزامناً مع احتفالات اليوبيل الذهبي للدولة.

وتقوم القرية بتنظيم “كأس اليوم الوطني”، بالتنسيق مع اتحاد الفروسية والسباق، وتم رصد جوائز مالية مغرية للفائزين والمتوجين، ويعتبر سباق كأس اليوم الوطني، من أهم البطولات في الروزنامة، ويحظى باهتمام الفرسان والمدربين الذين يتطلعون لوضع بصماتهم في سجل البطولة، وذلك بعد أن تأجّل تنظيم نسخة العام الماضي بسبب تأخير انطلاق الموسم.

وثمّن مسلم العامري مدير عام القرية، رعاية ودعم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان للقرية والسباقات التي تنظمها وتستضيفها، مرحباً بجميع المشاركين في سباق كأس اليوم الوطني والذي يتزامن مع احتفالات اليوبيل الذهبي للإمارات.

وأكد العامري جاهزية القرية لاستضافة السباق وعملها بأقصى جهد من أجل توفير أجواء تنافسية مميزة للمشاركين ليقدموا أفضل ما لديهم من مستويات فنية.

وتمت مساء أمس إجراءات وزن الفرسان وعمليات الفحص البيطري للخيول لاعتماد مشاركتها، وأجريت عقب ذلك، تدريبات خفيفة للخيول، وذلك للتنشيط والتأقلم على أرضية المسار، والتأكد من تمام الجاهزية.

ووضعت اللجنة المنظمة عددا من الضوابط التي يتوجب على الفرسان والمدربين الالتزام بها، ومنها عدم الازدحام داخل البوابة البيطرية، والسماح بالدخول لشخصين فقط، وفرض العقوبة على كل من يحاول تأخير الخيل، وعدم السماح للطاقم المرافق بالتواجد في مدخل البوابة البيطرية.

وأكد محمد الحضرمي مدير الفعاليات أنه تم توفير كل عناصر الدعم اللوجستي والفني من أجل إخراج السباق في أفضل صورة، مشيراً إلى أن السباق يحظى دائماً بمشاركة نخبة الفرسان والفارسات الذين يسعون إلى التتويج بلقب يحمل اسم مناسبة عزيزة علينا جميعا.

يذكر أن اسطبلات الوثبة تحمل الرقم القياسي في معدلات الفوز في السباق برصيد /5 نجوم/، والتي جاءت عبر الفارس علي خلفان الجهوري على صهوة “كيوبيد” في عام 2007، وجاء الفوز ثاني عبر الفارس علي يوسف الحمادي على صهوة “منصورة” في 2013.

وجاء الفوز الثالث والرابع عبر خليفة علي خلفان الجهوري على صهوة “8 مينيت” في عام 2015، وعلى صهوة “ترا جيت” في عام 2016، فيما حقق الفوز الخامس عبر الفارسة ديانا ياميلا شوبيتا على صهوة “تهاما سوفجين” في عام 2017.

ويسعى فرسان إسطبلات “اف3” لتحقيق الفوز الرابع “سوبر هاتريك” بلقب كأس اليوم الوطني، حيث يحمل فرسانها لقب النسختين الماضيتين، فقد توج الفارس سعيد أحمد جابر الحربي على صهوة الفرس “اليشا” بلقب نسخة عام 2019، ونجح الفارس الحربي في تحقيق اللقب بعد قطع المسافة الإجمالية للسباق بزمن إجمالي قدره 4:11:18 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 28.65 كلم في الساعة.

أما نسخة العام 2018 فقد نالها الفارس عبدالله غانم المري على صهوة الجواد “سلجر”، وسجل زمن اجمالي قدره 4:14:59 ساعة، وبمعدل سرعة بلغ 28.23 كلم في الساعة، فيما سجل الفوز الأول عبدالله غانم المري على صهوة “قوران العلم” في 2014.

وسجلت اسطبلات سيح السلم 3 انتصارات عبر الفرسان علي محمد المهيري على صهوة “سودان” في 2008، وفاطمة جاسم المري على صهوة “توبل ميكر” في 2011، وعلي رياض الكعبي عبر “تاكا” في عام 2012.

– مل –