التخطي إلى المحتوى

الرميثي : سعداء بالنجاح و شكرا لكل من شارك في رسم لوحة الابداع.

أبوظبي في 27 نوفمبر/ وام/ أختتمت اليوم فعاليات مهرجان “الخمسين” للألعاب البحرية الذي نظمه نادي أبوظبي للرياضات البحرية احتفالا بعيد الاتحاد الخمسين للدولة على مدار أسبوع كامل وتضمن العديد من السباقات في مختلف الألعاب سواء التراثية أو الحديثة أو تلك التي تعنى بأصحاب الهمم والترايثلون.

شهد اليوم الختامي .. إقامة سباق الإبحار الشراعي “الريجاتا” للناشئين لفئات الأوبتمست والليزر والليزر راديال، بمشاركة مجموعة الشباب على رأسهم بحارة نادي أبوظبي للرياضات البحرية.

و أقيمت أمس تحديات الأولمبياد الخاص و البارالمبي بمشاركة فريق أبوظبي لأصحاب الهمم، وتضمن سباقات لفئات الإبحار الشراعي و لليزر باهيا وقوارب الكاياك فيما أقيم في اليوم نفسه سباق أبوظبي للإبحار الشراعي لفئتي الأوبتمست والليزر بمشاركة ما يقرب من 40 متسابقا.

و شهد المهرجان على مدار أسبوع كامل مشاركة كبيرة من جميع فئات المجتمع من مختلف الأعمار من عشاق الرياضات البحرية بشقيها التراثي والحديث، للتواجد في احتفالات الدولة بعيد الاتحاد الخمسين .

و شهد منافسات اليوم الختامي عبد الله الحميدان الأمين العام لمؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم، وسعيد خليفة المهيري مدير إدارة الشؤون الفنية في مجلس أبوظبي الرياضي.

من جهته وجه أحمد ثاني مرشد الرميثي نائب رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات البحرية العضو المنتدب التهنئة للقيادة الرشيدة ولشعب الإمارات على الاحتفال بعيد الاتحاد الخمسين للدولة.

و قال : “إنها مناسبة عظيمة لنا جميعا خاصة أن الإمارات حققت تقدما كبيرا في مختلف المجالات على مدار الخمسين عاما الماضية لتقف شامخة في مصاف الدول الكبرى والمتقدمة بفضل القيادة الرشيدة ورؤاها السديدة.

و أكد أن المهرجان شاركت فيه كل فئات المجتمع للمساهمة في رسم لوحة الابداع ، وأن نادي أبوظبي للرياضات البحرية كعادته وكجزء من الوطن خطط للاحتفال بهذه المناسبة من خلال تنظيم مهرجان بحري كبير يجمع كافة فئات المجتمع كبارا و صغارا رجالا ونساء.

و عبر عن سعادته البالغة بالنجاح الكبير والمشاركة الفاعلة خلال فعاليات المهرجان، مشيرا إلى أن الأعداد التي شاركت تؤكد أمرين: الأول هو الفرحة الكبيرة للوطن والاحتفال الجماعي بها، والثاني هو عشق الرياضات البحرية بمختلف أنواعها.

و وجه الرميثي التحية للجميع للالتزام التام بالإجراءات الاحترازية المتبعة لتوفير الوقاية لجميع المشاركين مشيرا إلى أن ما حدث على أرض الواقع يؤكد تحلي الجميع بروح الحب والانتماء والالتزام من أجل الحفاظ على الصحة العامة، وسلامة المتسابقين والجماهير على حد سواء.

وام/أمين الدوبلي/عاصم الخولي