التخطي إلى المحتوى

د ب أ
نشر في: الثلاثاء 4 مايو 2021 – 7:40 م | آخر تحديث: الثلاثاء 4 مايو 2021 – 7:40 م

أخفق وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، ونظيره الألماني هايكو ماس، في إحراز تقدم في نزاع محتدم حول مشروع خط أنابيب الغاز نورد ستريم 2 أثناء محادثات في لندن، اليوم الثلاثاء.

وقال ماس، بعد محادثتهما التي استمرت 40 دقيقة، على هامش اجتماع وزراء خارجية مجموعة السبع: “تحدثنا عن نورد ستريم 2 وتبادلنا المواقف التي نعرفها بشكل متبادل مجددا”، مضيفا: “لا أخبار هنالك”.

وسينقل خط الأنابيب الذي أوشك على الاكتمال الغاز الروسي مباشرة إلى ألمانيا وأوروبا متجاوزا مسارات أخرى موجودة. وكان “نورد ستريم 2” أحد نقاط الخلاف الرئيسية في العلاقات الألمانية-الأمريكية لسنوات. ولم تغير الحكومة الجديدة في واشنطن موقفها.

وتخشى واشنطن من أن تصبح أوروبا شديدة الاعتماد على الغاز الروسي واستخدمت العقوبات للضغط على الألمان لوقف بناء خط الأنابيب.

ورفضت الحكومة الألمانية التدخل، مشيرة إلى أنه مشروع تجاري، ويقول مؤيدو خط الأنابيب إن الأمريكيين لا يبحثون إلا عن فرص مبيعات أفضل لغازهم الطبيعي المسال.