التخطي إلى المحتوى

محمد بن راشد: “العالم يستعد لاستعادة عافيته عبر أكبر حدث ثقافي في العالم” .

……………………..

-أكثر من 370 موفدا يحضرون الاجتماع النهائي للمشاركين الدوليين قبل افتتاح إكسبو أول أكتوبر المقبل.

-الاجتماع يدشن مركز دبي للمعارض العالمي بإكسبو 2020 دبي -النقاشات شملت الإجراءات الاحترازية المعتمدة لضمان صحة وسلامة العاملين في إكسبو والمشاركين في أعماله وزواره.

دبي في 4 مايو/وام/ رحب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، اليوم /الثلاثاء/ بوفود الدول والمنظمات الدولية في اجتماعهم النهائي استعداداً لانطلاقة إكسبو 2020 دبي ، ليكون التجمع الأخير للدول والمنظمات والمؤسسات الأكاديمية والشركات قبل انطلاق الحدث العالمي الضخم في دبي شهر أكتوبر المقبل.

وقال سموه: “رحبت دبي اليوم بوفود 173 دولة و24 منظمة دولية في اجتماعهم النهائي استعداداً لانطلاقة إكسبو 2020 في دبي أكتوبر القادم .. دبي مستعدة .. و190 دولة مستعدة .. والعالم يستعد لاستعادة عافيته عبر أكبر حدث ثقافي في العالم”.

حضر اجتماع المشاركين الدوليين الذي عُقد في مركز دبي للمعارض بإكسبو 2020 دبي أكثر من 370 موفداً من مختلف دول العالم، والذين مثلوا 173 دولة من أصل أكثر من 190 دولة مشاركة في إكسبو، فضلا عن 24 منظمة مشاركة.

استقبال العالم .

من جانبه، قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة ورئيس اللجنة العليا لإكسبو 2020 دبي: “اليوم، يأتي العالم إلى إكسبو 2020 دبي، ومن مختلف أنحاء العالم، سعداء بتواجدهم معنا، ونتطلع معهم لاستقبال أكبر حدث عالمي في 2021”.

وأضاف سموه: “تمكنت دولة الإمارات بفضل رؤية قيادتها، وما اتخذته من إجراءات احترازية من أن تكون واحدة من أفضل الدول تعافيًا من جائحة كوفيد-19، واليوم بفضل هذه الرؤية وثقة كافة الدول والمنظمات المشاركة في اكسبو 2020 نستكمل الاستعداد لاستقبال العالم في دبي”.

كما قال سموه: “نشكر كل الدعم والالتزام من ما يزيد على 200 مشارك، والذين كانوا بجانبنا طوال مسيرة اكسبو 2020، لنؤكد دائماً وأبداً على رسالتنا.. أننا مستعدون للترحيب بالعالم.” وخلال الاجتماع، الذي يعقد يومَي 4 و5 مايو، يطّلع المشاركون على أحدث المستجدات بخصوص عدد من المواضيع المتعلقة باكسبو 2020، والذي سيقام على مدار ستة أشهر، ويمثل أحد أوائل الأحداث الضخمة التي تقام في العالم منذ بدء الجائحة، حيث تشمل قائمة المواضيع المطروحة للنقاش: عمليات التشغيل، والأمن، وجاهزية المدينة، والتسويق والاتصالات، والبرامج، بالإضافة إلى الإجراءات الاحترازية المتخَذة تماشياً مع الجهود التي تبذلها دولة الإمارات لضمان صحة وسلامة العاملين في إكسبو والمشاركين في أعماله وزواره.

وقال معالي ديميتري كيركِنتزس، الأمين العام للمكتب الدولي للمعارض: “توفر لنا معارض إكسبو الدولية منصة عالمية للعمل والتعاون، إذ تجمع بين الدول والمنظمات الدولية والشركات والمنظمات غير الحكومية، بحيث يمكن للجميع أن يلعب دوراً محوريًا في إيجاد الحلول والتغلب على التحديات.” وتابع: “سيكون إكسبو 2020 دبي بالنسبة للجميع.. سواءً هنا في دولة الإمارات العربية المتحدة، والمنطقة، وفي جميع أنحاء العالم فرصة للقاء والنقاش حول أهم المواضيع المستجدة في العالم، وتطوير حلول مبتكَرة لمشكلاتنا العالمية. في دبي، وعبر تواصل العقول، سنصنع مستقبلاً أفضل.” ويُقام أول إكسبو دولي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا في الفترة من 1 أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022، بالتزامن مع الذكرى الخمسين لتأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، ويدعو زواره من كل أنحاء العالم للمشاركة في رسم ملامح عالم جديد، ومن خلال استكشاف ابتكارات جديدة تسهم في رسم مستقبل أفضل للعالم.

وام/زكريا محيي الدين