التخطي إلى المحتوى

محمد فرج
نشر في: الأربعاء 9 يونيو 2021 – 3:00 م | آخر تحديث: الأربعاء 9 يونيو 2021 – 3:00 م

قررت محكمة النقض مد أجل الحكم في طعن زياد العليمي البرلماني السابق ورامي شعث نجل وزير الخارجية الفلسطيني الأسبق و11 آخرين على قرار إدراجهم بقوائم الإرهابيين، لجلسة 14 يوليو المقبل.

كان النائب العام تقدم بطلب إلى محكمة الجنايات حمل رقم ١ لسنة ٢٠٢٠ قرارات (إدراج إرهابية) بشأن القضية ٥٧١ لسنة ٢٠٢٠ حصر أمن دولة المعروفة بخلية الأمل، للموافقة على إدراج المتهمين بقوائم الإرهابيين.

وقررت محكمة جنايات القاهرة الموافقة على طلب النائب العام، بإدراج المتهمين على القائمة لمدة خمس سنوات تبدأ من تاريخ إصدار القرار مع ما يترتب على ذلك من آثار طوال هذه المدة.

وضمت القائمة كلا من: محمود محمد فتحي بدر، أحمد محمد عبدالرحمن عبدالهادي، على السيد أحمد بطيخ، محمد عبدالرحمن موسى رمضان، رامي نبيل على شعث، محمد أبوهريرة محمد عبدالرحمن، خالد أحمد أبوشادي، زياد عبد الحميد زكي العليمي، أحمد سمير محمود أبوعمار، أحمد زكي محمد على السيد الجمال، سامح مدبولي عبدالرحمن “حركي حمزة”، أيمن كامل متولي وشهرته “أيمن الخياط”، وعبدالرحمن قرني معوض.

وكانت النيابة قد وجهت للمتهمين فى قضية خلية الأمل، والتي تحمل رقم 930 لسنة 2019 حصر أمن دولة، تهم منها ارتكاب جرائم الاشتراك مع جماعة أنشئت على خلاف أحكام القانون الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها، ونشر أخبار ومعلومات وبيانات كاذبة على نحو متعمد عن الأوضاع السياسية والاقتصادية بالبلاد بقصد تكدير السلم العام وزعزعة الثقة فى مؤسسات الدولة.