التخطي إلى المحتوى

دعاء ليلة القدر، تبدأ اليوم الليلة الوترية الثانية من الليالي العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك 1442، وهي من الليالي التي يفضل فيها القيام لصالح الأعمال من الدعاء وقراءة القرآن الكريم، وفيها يغتنم المسلم تلك الفرصة للدعاء إلى الله بما يرجونه، ويتمنون من اللّه الاستجابة، وبما أن ليلة القدر تعتبر من الليالي الأخيرة من شهر رمضان، يرغب المسلمون في معرفة الدعاء المحبب والمستجاب الذي يفضل قوله في تلك الليلة حتى يرحمهم الله ويعتقهم من النار.

دعاء ليلة القدر

تعد ليلة القدر من أفضل الليالي التي ميزها الله عزّ وجل علي المسلمون، وفيها يستجيب الله لدعاء المسلمين مهما كان، ونُزل فيها القرآن الكريم، ولم يحدد الله عز وجل ليلة محددة ولكنها تكون في العشر الأواخر من شهر رمضان، وفيها يتحرى المسلمون عن ليله القدر، وبالتالي يبدأ المسلمون في التحري عنها بداية من ليلة 21 وحتي ليلة 29 رمضان.

أدعية ليلة القدر 1442

  • عن دعاء رسول الله في ليلة القدر، حينما أوصى زوجته السيدة عائشة رضي الله عنها بقوله في ليلة القدر، “يا رسول الله أرأيت إن علمت أي ليلة القدر ما أقول فيها؟ قال قولي اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عني”.
  • اللهم اشف مرضانا ومرضى المسلمين، وارحم موتانا وموتي المسلمين، واقض حوائجنا وحوائج السائلين.
  • اللهم استرنا فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض عليك يا كريم.
  • اللهم لك الحمد كما هديتنا الإسلام، وعلمتنا الحكمة والقرآن.

علامات ليلة القدر

على الرغم من عدم تحديد موعد ليلة القدر إلا أنها لها علامات مميزة عن أي ليلة أخري، وفيها يشعر المسلم بطمأنينة في القلب، وانشراح في الصدر، وفيها تكون الرياح ساكنة، والشمس تشرق بها بدون شعاع، ويري فيها المطلع علي ليلة القدر كل شئ ساجداً، ويستجيب فيها الله دعاء المؤمنين، فهي خير من ألف شهر.