التخطي إلى المحتوى

عوض الذهب بعض خسائره اليوم الجمعة بعد انخفاضه 1% في الجلسة السابقة، مدعوما بضعف الدولار وعودة المخاوف بشأن مصير شركة إيفرجراند الصينية إلى الواجهة، مما عزز وضع المعدن الأصفر كملاذ آمن.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.7 % إلى 175473 دولار للأوقية (الأونصة)، بينما صعدت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.3 % إلى 1755.10 دولار.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، صعدت الفضة 0.8 %إلى 22.66 دولار للأوقية مرتفعة 1.2 %حتى الآن هذا الأسبوع.

وارتفع البلاديوم 1% إلى 2003.27 دولار لكنه في سبيله لتكبد ثالث خسائر أسبوعية على التوالي.

ونزل البلاتين 0.6 % إلى 983.29 دولار للأوقية لكنه في طريقه لإنهاء أسبوعين متتاليين من التراجع.