التخطي إلى المحتوى

إسراء عبدالفتاح
نشر في: الإثنين 3 يناير 2022 – 2:37 ص | آخر تحديث: الإثنين 3 يناير 2022 – 2:37 ص

قال الدكتور عمرو عثمان، مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطى، إن الهدف الحقيقي وراء قانون فصل الموظف المتعاطي للمخدرات يهدف إلى الحفاظ على أرواح المواطنين من الإدمان.

واستكمل، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، مقدمة برنامج «كلمة أخيرة»، المذاع عبر فضائية «ON»، اليوم الأحد، أن هناك 10 آلاف موظف فى 6 شهور تقدموا للعلاج من الإدمان وتتم عملية العلاج بسرية تامة، مشيرًا إلى أن الدولة أعطت الموظف المتعاطي للمخدرات جميع الصلاحيات من حيث العلاج على نفقة الدولة، نظير استمراره في عمله.

وأضاف، أن في حال الكشف المفاجئ عن بعض الموظفين بالهيئات وثبوت تعاطي موظف منهم للمخدرات فسيتم فصله نهائيًا وفورًا، متابعًا أن الصندوق وقع الكشف على أكثر من نصف مليون مواطن خلال العامين الماضيين.

وأوضح، أن هناك عدد من شركات ومؤسسات القطاع الخاص يعقدون برتوكول بشكل ثنائى مع الصندوق، من أجل تطبيق مبادرة توقيع الكشف على الموظفين لديهم، مشيرًا إلى أن الكشف يتم حاليًا على مؤسسات الحكومة.