التخطي إلى المحتوى

هديل هلال
نشر في: الأحد 28 نوفمبر 2021 – 6:53 م | آخر تحديث: الأحد 28 نوفمبر 2021 – 6:53 م

قال الدكتور إسلام عنان، أستاذ اقتصاديات الدواء وعلم انتشار الأوبئة، إن حجم التغيير في الشكل الخارجي لفيروس كورونا هو ما يثير قلق العلماء، مشيرًا إلى أن التغير قد يجعل الفيروس أكثر قدرة على الانتشار ومقاومة اللقاح والارتباط بالجهاز التنفسي.

ورجح خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «اليوم»، الذي تقدمه الإعلامية سارة حازم عبر فضائية «DMC»، مساء الأحد، أن لقاحات كورونا ستكون أقل فعالية مع متحور «أوميكرون» الجديد، لافتًا في الوقت نفسه إلى أن فعالية اللقاحات لا تصبح منعدمة.

وأضاف أن إنتاج نسخ أخرى من لقاح كورونا لمواجهة متحور «أوميكرون» يتراوح ما بين 100 إلى 150 يومًا، تختلف باختلاف التقنية الخاصة بالتطعيم، منوهًا إلى أن ظهور التحورات يرتبط بانخفاض نسب تلقيح المواطنين ضد «كوفيد – 19».

ونوه أستاذ اقتصاديات الدواء، أن إفريقيا أكثر قارة يظهر بها تحورات لكورونا؛ لأن معدلات التطعيم ببعض دول القارة السمراء لم تتعدَ 2%، معربًا عن أمنياته في تنفيذ توصيات مجموعة السبع ومجموعة العشرين بإعطاء لقاحات كورونا لتلك الدول.

وذكر أن تخصيص لقاحات كورونا لدول إفريقيا قد يكلف العالم 25 مليار يورو، مؤكدًا أنه ليس مبلغًا كبيرًا أمام تداعيات اقتصادية في الدول الأوروبية التي ستضطر لإغلاق مطاراتها لمدة أسبوع.

وأشار إلى أن الانتشار أكثر شيء مقلق في العالم بالنسبة للمتغيرات الجديدة، قائلًا إن الحاصلين على لقاح كورونا محميون بصورة أكبر من الأشخاص غير الحاصلين على التطعيم.