التخطي إلى المحتوى

قتلت قوات الأمن في ميانمار أمس 35 شخصاً من المتظاهرين المحتجين على الانقلاب الذي جرى مؤخراً في البلاد وأدى لاستلام الجنرال مين أونغ هلاينغ مقاليد السلطة، وأدانت الأمم المتحدة الهجوم العنيف الذي شنته قوات حفظ الأمن في ميانمار على المتظاهرين السلميين في حدث يمكن أن يعتبر الأكثر دموية منذ تنصيب القائد العسكري مين أونغ هلاينغ على رأس الحكم في ميانمار.

اليوم الأكثر دموية منذ عزل الرئيس الأسبق، قوات الأمن تقتل 35 متظاهراً في ميانمار 2 4/3/2021 - 3:34 ص

ويذكر أن الجيش كان قد قام بانقلاب عسكري في مطلع الشهر الماضي أدى لعزل المستشارة أون سان سوكي زعيمة المعارضة السابقة واعتقالها ومن ثم تنصيب الجنرال مين أونغ هلاينغ كرئيس مؤقت للبلاد، ويذكر بأن الجنرال مين أونغ هلاينغ معروف بتورطه في جرائم حرب بحق مسلمي الروهينجا في عام 2017.

اليوم الأكثر دموية منذ عزل الرئيس الأسبق، قوات الأمن تقتل 35 متظاهراً في ميانمار 1 4/3/2021 - 3:34 ص

قد يهمك: